Posts Tagged ‘Line’

الصبى صموئيل : تكلم يارب فإن عبدك سامع

يوليو 9, 2013

Boy-Samuel-spoke-Lord

Coloring Picture of  Samuel the Boy :  spoke Lord

صورة تلوين للصبى صموئيل : تكلم يارب فإن عبدك سامع

سفر صموئيل الاول  الإصحاح الثالث

1 وكان الصبي صموئيل يخدم الرب امام عالي.وكانت كلمة الرب عزيزة في تلك الايام.لم تكن رؤيا كثيرا. 2 وكان في ذلك الزمان اذ كان عالي مضطجعا في مكانه وعيناه ابتداتا تضعفان.لم يقدر ان يبصر. 3 وقبل ان ينطفئ سراج الله وصموئيل مضطجع في هيكل الرب الذي فيه تابوت الله 4 ان الرب دعا صموئيل فقال هانذا. 5 وركض الى عالي وقال هانذا لانك دعوتني.فقال لم ادع.ارجع اضطجع.فذهب واضطجع. 6 ثم عاد الرب ودعا ايضا صموئيل.فقام صموئيل وذهب الى عالي وقال هانذا لانك دعوتني.فقال لم ادع يا ابني.ارجع اضطجع. 7 ولم يعرف صموئيل الرب بعد ولا اعلن له كلام الرب بعد. 8 وعاد الرب فدعا صموئيل ثالثة.فقام وذهب الى عالي وقال هانذا لانك دعوتني.ففهم عالي ان الرب يدعو الصبي.9 فقال عالي لصموئيل اذهب اضطجع ويكون اذا دعاك تقول تكلم يا رب لان عبدك سامع.فذهب صموئيل واضطجع في مكانه. 10 فجاء الرب ووقف ودعا كالمرات الاول صموئيل صموئيل.فقال صموئيل تكلم لان عبدك سامع. 11 فقال الرب لصموئيل هوذا انا فاعل امرا في اسرائيل كل من سمع به تطن اذناه. 12 في ذلك اليوم اقيم على عالي كل ما تكلمت به على بيته.ابتدئ واكمل. 13 وقد اخبرته باني اقضي على بيته الى الابد من اجل الشر الذي يعلم ان بنيه قد اوجبوا به اللعنة على انفسهم ولم يردعهم. 14 ولذلك اقسمت لبيت عالي انه لا يكفر عن شر بيت عالي بذبيحة او بتقدمة الى الابد 15 واضطجع صموئيل الى الصباح وفتح ابواب بيت الرب.وخاف صموئيل ان يخبر عالي بالرؤيا. 16 فدعا عالي صموئيل وقال يا صموئيل ابني.فقال هانذا. 17 فقال ما الكلام الذي كلمك به لا تخف عني.هكذا يعمل لك الله وهكذا يزيد ان اخفيت عني كلمة من كل الكلام الذي كلمك به. 18 فاخبره صموئيل بجميع الكلام ولم يخف عنه.فقال.هو الرب.ما يحسن في عينيه يعمل 19 وكبر صموئيل وكان الرب معه ولم يدع شيئا من جميع كلامه يسقط الى الارض. 20 وعرف جميع اسرائيل من دان الى بئر سبع انه قد اؤتمن صموئيل نبيا للرب. 21 وعاد الرب يتراءى في شيلوه لان الرب استعلن لصموئيل في شيلوه بكلمة الرب

Advertisements

الأم الحقيقية – حكمة الملك سليمان

نوفمبر 27, 2012

Coloring Picture of  The real mother story – wisdom of King Solomon

صورة تلوين لقصة الأم الحقيقية – حكمة الملك سليمان

سفر الملوك الاول الأصحاح الثالث

16حينئذ اتت امراتان زانيتان الى الملك ووقفتا بين يديه. 17 فقالت المراة الواحدة استمع يا سيدي.اني انا وهذه المراة ساكنتان في بيت واحد وقد ولدت معها في البيت. 18 وفي اليوم الثالث بعد ولادتي ولدت هذه المراة ايضا وكنا معا ولم يكن معنا غريب في البيت غيرنا نحن كلتينا في البيت. 19 فمات ابن هذه في الليل لانها اضطجعت عليه. 20 فقامت في وسط الليل واخذت ابني من جانبي وامتك نائمة واضجعته في حضنها واضجعت ابنها الميت في حضني. 21 فلما قمت صباحا لارضع ابني اذا هو ميت.ولما تاملت فيه في الصباح اذا هو ليس ابني الذي ولدته. 22 وكانت المراة الاخرى تقول كلا بل ابني الحي وابنك الميت.وهذه تقول لا بل ابنك الميت وابني الحي.وتكلمتا امام الملك. 23 فقال الملك هذه تقول هذا ابني الحي وابنك الميت وتلك تقول لا بل ابنك الميت وابني الحي. 24 فقال الملك ايتوني بسيف.فاتوا بسيف بين يدي الملك. 25 فقال الملك اشطروا الولد الحي اثنين واعطوا نصفا للواحدة ونصفا للاخرى. 26 فتكلمت المراة التي ابنها الحي الى الملك.لان احشاءها اضطرمت على ابنها.وقالت استمع يا سيدي.اعطوها الولد الحي ولا تميتوه.واما تلك فقالت لا يكون لي ولا لك.اشطروه. 27 فاجاب الملك وقال اعطوها الولد الحي ولا تميتوه فانها امه. 28 ولما سمع جميع اسرائيل بالحكم الذي حكم به الملك خافوا الملك لانهم راوا حكمة الله فيه لاجراء الحكم